الإستنجاء| السيد علي السيستاني دام ظله

الإستنجاء| السيد علي السيستاني دام ظله


نقلا عن الاستفتاءات المنشورة في الموقع الرسمي
 للمرجع الديني الاعلى السيد "علي السيستاني دام ظله"

نقل بتاريخ (شباط / 2017)

السؤال: هل مجرد الاستنجاء بالعظم والروث مثلاَ يوجب العصيان فقط أم هناك اشكال في الطهارة؟
الجواب: يحرم تكليفاً بما هومحترم في الشريعة الاسلامية وتحصل الطهارة به .
٢السؤال: هل يجب الاستنجاء وماهي كيفيته ؟
الجواب: لا يجب الاستنجاء ـ أي تطهير مخرج البول والغائط ـ في نفسه ، ولكنه يجب لما يعتبر فيه طهارة البدن . ويعتبر في الاستنجاء غسل مخرج البول بالماء ولا يجزي غيره ، والأظهر كفاية المرة الواحدة مطلقا وإن كان الأحوط في الماء القليل أن يغسل به مرتين والثلاث أفضل ، وأما موضع الغائط فإن تعدى المخرج تعين غسله بالماء كغيره من المتنجسات ، وإن لم يتعد المخرج تخير بين غسله بالماء حتى ينقى ، ومسحه بالأحجار ، أو الخرق ، أو نحوهما من الأجسام القالعة للنجاسة . والماء أفضل ، والجمع أكمل .
٣السؤال: ما هو المعتبر في المسح بالاستنجاء ؟
الجواب: الأحوط ـ الأولى ـ اعتبار المسح بثلاثة أحجار أو نحوها ، وأن حصل النقاء بالأقل .
٤السؤال: عند الاستنجاء من البول او الغائط وبالماء القليل يسقط ماء الاستنجاء علي ارضية الحمام المتنجسة فتتناثر قطرات من الارض علي بدن المكلف وثوبه فهل يتنجس البدن او الثوب في هذه الصورة؟
الجواب: لا يتنجس.
٥السؤال: من شروط طهارة ماء الإستنجاء عدم تغير لونه ورائحته وطعمه ،ولكن أثناء إستعمال اليد في الإستنجاء من البول والغائط تبقي رائحة في اليد من جراء غسل موضع الغائط فهل يعتبر الماء الذي علي اليد نجس ويجب تطهير اليد ؟
الجواب: العبرة برائحة الماء لا اليد فاذا كان الماء تغير لونه او رائحته بالنجاسة لم يعف عنه واما اليد فهي تطهر بتبع طهارة الموضع وان كان فيه رائحة النجاسة .
٦السؤال: أثناء أستنجاء المرأة من البول يكون هناك إفرازات مهبلية ، هل هذه الأفرازات تمنع طهارة اليد بعد الإستنجاء لأنها غير البول أو الغائط ؟ وهل بذلك يكفي غسل الموضع مرة واحدة كالمعتاد ؟
الجواب: الافرازات اذا كانت مانعة من وصول الماء الي الموضع المتنجس بالبول وجب ازالتها وتطهير الموضع واما اليد فهي تطهر تبعا لطهارة الموضع والاحوط الغسل من البول مرتين حتي بماء الحنفية .

٧السؤال: ما حكم الاستنجاء بالاجسام المحترمة ؟
الجواب: يحرم الاستنجاء بالأجسام المحترمة في الشريعة المقدسة،ولو استنجى بها عصى لكن يطهر المحل.

شاركني رأيك