مرحبا بكم على موقعنا | أتمنى أن يعجبكم محتواه | فقط ادعمونا بالانضمام الى الموقع | لتحفيزنا على تقديم المزيد. ×

تجربة الطالبه المتفوقه مريم في السادس الاعدادي بمعدل ٩٨ ٪ للطلاب الجدد



"إعلانات"
"------------------------------------------------"
برنامج رحلتي في السادس:
مريم من فريق البرنامج ☺️معدلهة ٩٨.٢
حبت تشارك مختصر تجربتهة وما شافته بالسادس حسب رؤيتهة ، حتى يستفادون الطلبة الجدد
.

 رحلتي بالصف السادس واهم ما واجهني بيها واتمنى تستفادون وراح احاول اختصر قدر الامكان السادس يقسم الى خمس مراحل
١-مرحلة العطلة والخصوصي:طبعا اني لزمت بفترة العطلة ٥ مواد عدا جنت ادرس هواي حتى البعض جان يكلي شصار عليج بعد وكت بس مجنت ارد على اي احد وطبعا المدرسين الخصوصي جانوا يمتحنونا كلما نخلص فصل وفترة العطلة فترة ذهبية استغلوها قدر الامكان
٢-مرحلة المدرسة:طبعا اني خلال فترة المدرسة حاولت امشي وياهم بس لان مدارس نازحين مو كلش تدريسهم وبدينا متاخر ولذلك مسكت خصوصي احياء كل الكتاب بلشت بشهر ال١٠ وامشي ويا المدرسة واراجع وياها
٣-مرحلة امتحانات نصف السنة وعطلة ال١٥ يوم:هاي المرحلة اعتبرها ذهبية راح تراجعون نص الكتاب وهذا كلش زين وطبعا العطلة ال١٥ يوم الساعة اللي بيها تاثر يعني حاولوا تكملون النقوصات والمواد اللي محافظيها وما ضابطيها
٤-مرحلة المراجعة: بلشت مراجعة ٣/١٥ وقبل هذا الوكت خلصت كل المواد يعني ما ظل صفحة بالكتب ما مارة عليها خصوصا الاسلامية  اما فترة المراجعة طبعا اقل شي تدرسون ١٠ ساعات لان العقل هم يصفن هواي وجنت اخاف كلش لان جانت تجيني ايام اكضيها صفنات ويضيع الوكت بدون ما اشعر بس عادي حالة طبيعية وراجعت المواد مرة وحدة عدا الاحياء والفيزيا والعربي مرتين لان جنت اعاني منهم ويوم لباقي المواد والاسلامية خليتلها ٤ ايام قبل الامتحان
٥-فترة الامتحانات:جدولنه جان يوم ونص بس لكل مادة حاولت اقرا كل الكتاب اهم شي هذا حتى لو مجرد قراءة بتركيز يعني اللي يكول تضبط المادة بالمراجعة ومتحتاج ليلة الامتحان جذب ميصير لازم تقرون كد متكدرون وجنت انام من ٢-٤
هو السادس فترة وتعدي وثقوا انو الله مستحيل يضيع تعبكم وبالتوفيق


تجربة الطالبه المتفوقه مريم في السادس الاعدادي بمعدل ٩٨ ٪ للطلاب الجدد تجربة الطالبه المتفوقه مريم في السادس الاعدادي بمعدل ٩٨ ٪ للطلاب الجدد Reviewed by HamaDa Al-iraqi on 3:16 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:


يتم التشغيل بواسطة Blogger.