مرحبا بكم على موقعنا | أتمنى أن يعجبكم محتواه | فقط ادعمونا بالانضمام الى الموقع | لتحفيزنا على تقديم المزيد. ×

مهرجان قتل وأكل لحوم الكلاب في الصين سيقام قريباً




"إعلانات"
"------------------------------------------------"

تُسرق الكلاب للمشاركة في مهرجان مدينة يولين للحوم الكلاب في الصين، حيث يتم ضربها أو تركها تنزف حتى الموت. قبل أن يتم تعليقها وسلخها من أجل أكل لحمها وبيعه. 

أظهرت دراسات حديثة أن أدمغة الكلاب تشابه أدمغة البشر على صعيد الأحاسيس والمشاعر، وبالتالي فإن ما تعانيه هذه الكلاب لا يحتمل. وهو أمر يعرفه جيداً مالكو الكلاب ومحبوها. عندما ننظر إلى هذه المخلوقات على أنها كائنات حية تملك ذكاء كافياً يجعلها تدرك معنى الألم والمعاناة، حينها سنعرف أن ما تتعرض له خلال هذا المهرجان لا يغتفر. 

احتج آلاف الصينيين ضد إقامة هذا المهرجان، لكن السلطات لن تستجيب لمطالبهم ما لم تشعر بمدى الضرر الذي يسببه هذا المهرجان للصورة الحسنة للصين، التي تحاول الحكومة الصينية جاهدة الترويج لها وتعزيزها دولياً. وهنا يأتي دورنا. دعونا نظهر للحكومة الصينية بأن العالم يرفض إقامة هذا المهرجان القائم على تعذيب الجراء وقتلها، ويطالبها بالعمل على وقفه فوراً. 




عندما نجمع عدداً كافياً من التواقيع، ستبدأ آفاز حملة إعلانية ضخمة ضد إقامة المهرجان، وسنعمل مع بعض أكثر المشاهير تأثيراً، كما سنطلق أول استطلاع مستقل للرأي في الصين حول أكل لحوم الكلاب، وسنحرص على أن تتصدر هذه القضية الصفحات الأولى أينما كان، إلى أن تقرر الحكومة الصينية التحرك. أضف اسمك إلى العريضة الموجودة أدناه بكبسة واحدة، وشاركها على أوسع نطاق: 


يرجى منك الضغط على الرابط ادناهـ
https://secure.avaaz.org/ar/stop_the_puppy_slaughter_loc/?cmILdfb


إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، والسيد تشن وو حاكم مقاطعة جوانغشي الصينية، وأعضاء الحكومة المركزية الصينية:

كمواطنين مهتمين من جميع أنحاء العالم، نحن منزعجون للغاية جراء تعذيب الكلاب خلال مهرجان يولين، ونحثكم بشدة على حظر تنظيمه مجدداً. يدعم ملايين الصينيين تشريع قانون لحظر قتل الكلاب من أجل لحومها، ونحن نضم صوتنا إليهم في المطالبة بإنهاء هذه التجارة الوحشية.


مهرجان قتل وأكل لحوم الكلاب في الصين سيقام قريباً مهرجان قتل وأكل لحوم الكلاب في الصين سيقام قريباً Reviewed by HamaDa Al-iraqi on 12:20 ص Rating: 5

ليست هناك تعليقات:


يتم التشغيل بواسطة Blogger.