مرحبا بكم على موقعنا | أتمنى أن يعجبكم محتواه | فقط ادعمونا بالانضمام الى الموقع | لتحفيزنا على تقديم المزيد. ×

بالفيديو اول ظهور امام عدسات الكاميرات للطيار الروسي





"إعلانات"
"------------------------------------------------"

شاهدوا بالفيديو.. اول ظهور امام عدسات الكاميرات للطيار الروسي بعد انقاذه في حادث اسقاط طائرة سو 24

استثنى ملاح القاذفة الروسية "سو-24" التي أسقطتها مقاتلة تركية فوق سوريا احتمال اختراقها المجال الجوي التركي.
وقال الملاح الذي نجا من الموت وهبط بالمظلة بعد اسقاط طائرته في حديث لقناة "روسيا 1" الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني: "كلا، هذا مستبعد، حتى لثانية واحدة، وخصوصا أننا كنا نحلق على ارتفاع 6 آلاف متر، وكان الطقس صحوا. وكان كل تحليقنا حتى لحظة انفجار الصاروخ تحت سيطرتي. لقد شاهدت جيدا، كما على الخريطة، كذلك على الأرض أين الحدود وأين نحن" منها.

وأكد أنه "لم يكن هناك حتى خطر بالدخول الى تركيا".

كما أكد الطيار الروسي أنه لم يتلق أية تحذيرات من الجانب التركي حول اختراق مجاله الجوي.
انقاذ الطيار الروسي
وقال بهذا الصدد: "بالفعل لم تكن هناك أية تحذيرات، لا لاسلكيا ولا بصريا. لم تكن هناك اتصالات أبدا. لذلك كنا ندخل المسار العسكري في وضع اعتيادي".

هذا ونوه الطيار برغبته بالبقاء في خدمة المجموعة الجوية الروسية بسوريا قائلا: "بالطبع، أنتظر بفارغ الصبر حين أخرج (من المشفى) للعودة الى الخدمة فورا، وسأطلب من القيادة إبقائي في هذه القاعدة، فأنا ملزم بإرجاع "الدين" لرئيسي"، قاصدا الثأر لرفيقه قائد القاذفة الذي قضى نحبه.

يذكر أن الجانب التركي يصر على أن القاذفة الروسية اخترقت أجوائه وأن مقاتلته وجهت 10 تحذيرات لها قبل إسقاطها، بينما أكدت وزارة الدفاع الروسية وبالأدلة عدم اختراق القاذفة "سو-24" المجال الجوي التركي وعدم تلقيها أية تحذيرات.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت الأربعاء عن نجاح عملية إنقاذ ملاح الطائرة الحربية الروسية التي أسقطتها تركيا في سوريا.

وأوضح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن ملاح الطائرة الحربية الروسية الذي تم إنقاذه خلال عملية مشتركة أجرتها القوات الروسية والسورية الخاصة ، حي يرزق، وتم نقله إلى قاعدة "حميميم".

بالفيديو اول ظهور امام عدسات الكاميرات للطيار الروسي بالفيديو اول ظهور امام عدسات الكاميرات للطيار الروسي Reviewed by HamaDa Al-iraqi on 8:13 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:


يتم التشغيل بواسطة Blogger.