مرحبا بكم على موقعنا | أتمنى أن يعجبكم محتواه | فقط ادعمونا بالانضمام الى الموقع | لتحفيزنا على تقديم المزيد. ×

الدكتور محمد اقبال يوجه بدراسة تغيير النظام التعليمي في العراق الى (٤-٤-٤) لتحسين جودة التعليم في العراق


نتيجة بحث الصور عن وزارة التربية
"إعلانات"
"------------------------------------------------"


اكد معالي وزير التربية الدكتور محمد اقبال عمر الصيدلي ، أن الأنظمة التربوية والتعليمية في العالم طرأ عليها تطور كبير في مجال الانظمة ، مؤكدا ان العراق لا زال يعاني من تأخره بهذا المجال مع بقاء تطبيق الأنظمة القديمة .

واضاف اقبال في تصريح صدر عن مكتبه الاعلامي الخاص ، انه قدم مشروعا للكوادر العليا في وزارة التربية لتغيير النظام التعليمي في العراق من (٦-٣-٣) الى (٤-٤-٤) ، موجها اياهم  بتقديم الدراسات المستفيضة حوله .

وتابع : ان المشروع يتضمن  تغيير  عدد السنوات المتبعة ، وجعل المراحل كافة متكونة من اربعة سنوات موزعة بالتساوي على الابتدائية والمتوسطة والاعدادية.

واشار البيان الى ان النظام الجديد في حال إقراره ، سيعالج حالة الاكتظاظ في المدارس الابتدائية وانخفاض نسبة التركيز لدى الطلبة مع التخلص من المشاكل التي تعانيها المدارس في مجال زيادة نسبة رسوب الطلبة في الخامس والسادس الابتدائي بالاضافة الى القضاء على السلوكيات السلبية وحماية طلبة المراحل الاولية من تلك السلوكيات .

كما أضاف البيان بأنه سيتيح الغاء الامتحانات العامة في الابتدائي وتعويضها بانماط اخرة بالاضافة الى القضاء على الفيض في ملاكات الدراسة الابتدائية  ، مردفا بانه سيتيح توحيد النمط الامتحاني للمراحل الاربع الاولى في الابتدائية والتي تحمل معيار الدرجة ١٠  .

وأوضح معالي الوزير بان النظام المقترح  سيتيح توسيع النظام الاهلي لانه سيتطلب شروطا اسهل في افتتاح المدارس خاصة بعد تقليص سنوات الدراسة الابتدائية مما يمكن الوزارة تقليص الدوامات الثنائية والثلاثية .   وبين انه سيعطي الوزارة مدى اوسع لتطبيق نظام تنويع التعليم في مراحل اضافية ممايصب في مصلحة تقدم العراق في المجال التربوي والعلمي ويقلل الفجوة الكبيرة التي تفصله عن بقية دول العالم



الدكتور محمد اقبال يوجه بدراسة تغيير النظام التعليمي في العراق الى (٤-٤-٤) لتحسين جودة التعليم في العراق الدكتور محمد اقبال يوجه بدراسة تغيير النظام التعليمي في العراق الى (٤-٤-٤) لتحسين جودة التعليم في العراق Reviewed by HamaDa Al-iraqi on 5:12 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:


يتم التشغيل بواسطة Blogger.